أبا أنمار يهنيك النجاة

ابو العلاء
ابو انمار

توفي جدي الشيخ مصطفى حيدر زيد الكيلاني رحمه الله في يوم الجمعة 14.مارس.2003 الموافق 11.محرم.1424 هجرياً بعدما أنهى خطبة الجمعة في مسجد زيد بن حارثة الواقع في منطقة شفابدران، وكان قد صرّح لامام الجامع بأنه قد تعب بعد خطبة شديدة اللهجة كان قد شدد بالقول على توصيته المسلمين بأن يتقو ربهم وأن يحافظو على العراق وأن لا يضيعوها كما أضاعو فلسطين وكان ذلك قبل سقوط بغداد بأسبوع واحد فقط..

كان لميتته الأثر الكبير والصدى الواسع في الأوساط الدينية خاصة والشعبية عامة فقد كان استاذاً فاضلاً جال البلاد حاملاً رسالته السامية وهو من نسل عائلة عرفت بالدين والعفة وكان صادقاً صلباً لا يوقفه عن الحق لومة لائم ولاسلطة غادر، فجزاه الله حسن الخاتمة بأن توفي وهو يصلي الجمعة صائماً..

الشيخ علي فهيم زيد الكيلاني وهو ابن عمه والقريب اليه والى قلبه، سمح لشدة الشعور بالفراق أن ترسم على صفحاته شعراً ، فكانت قصيدة “أبا أنمار يهنيك النجاة”:

وسيلاحظ كل من يقرأ الرثاء ذكر جدي أبا أنمار وجدتي أم أنمار التي وافتها المنية بعد جدي بأشهر وعمي أواب رحمه الله والذي قبل كتابة الرثاء بفترة مرض فتبرع له عمي نمير بكليته..

أبا أنمار يهنيك النجاة

إلى روح ابن العم (مصطفى حيدر زيد الكيلاني)

أبا أنمار واجتاح الطغاة        عراق المجد وانسحب الكماة

وما تنفك تحتنك الرزايا        وما تنفك تربو النازلات

أمرتَهم فما سمعوا لنصح       فصبّحهم غداة غد موات

قد استغشو ثيابهم فانى         لداعي الحق ينصاع الولاة

نعي الموت يعلو كل صوت   وأصوات الحماة بها سكات

لقد أعذرت إذ انذرت حيا       أنعقل حين يصطخب الشتات

تفرقنا عن الجلى عَصاة        ويجمعنا على الذل العُصاة

يشكلنا عدو الله قسراً           كما تتشكل المستنقعات

وما زلت المعلم والمربي       ونحن لديك طلاب عفاة

وقفت تصيح فينا أن أفيقوا     فقد باعت رعيتها الرُعاة

إذا لم تسلكو سبل المعالي      فخير من حياتكم الممات

نزعت لنا لبوسهم فبانت       نفوسهم فإذا بهم عراة

فأسلمت الحياة على جهاد      ويسلمنا الى الذل السبات

فأخلص روحك الباري اليه    وقد أحرمت ما قضت الصلاة

يخر الشامخون وهم وقوف    وان سجدوا تخر الراسيات

فلم أر قبل موتك قط ميتاً       يتوق لمثل ميتته التقاة

حياتك عشتها حراً أبياً         وموتك فيه عز بل حياة

فإنك (مصطفى) حياً وميتاً    ونفسك مثل روحك مصطفاة

إذا ملك البيان لسان صدق     كسيف الحق يخشاه العتاة

وأنت ملكت ناصية القوافي    بها الركبان تحدو والمشاة

متى الإسلام في الدنيا يسود   مجلجلة يرددها الرواة

وأوتيت البيان سداه فقه         ولحمته على الحق الثبات

أما كنا على نسق وسمت       وتجمعنا عليه الأمسيات

فها أنا يا ابن عم أمضي وحيداً            ترافقني اليها الذكريات

فتشجيني على شجو الأماني  محطمة … الى الله الشكاة

وتبكيك المنابر والقوافي       ويرثيك الأمثال والهداة

عليك تنزل الرحمات تترى    على جدث به زكت الرفات

لقد أسلفت إيماناً وصدقاً        وجنات الخلود لك الهبات

فأما عيشنا قهر وذل            وقد أخلصت … يهنيك النجاة

فنم في مهدك الهاني قريراً     فمن أعقبت أبناء تقاة

أباة أوفياء ذوو فداء            اخوّتهم مثالك مقتداة

تفادو بينهم لما أخوهم           أصابت كليتيه النائبات

وفاز (نمير) بالجلى وفازوا   وقد زكت الأخوة والصِلات

فمن ايثارهم صغت القوافي    وآيات الخصاصة ناطقات

فحسبهم انتساباً وانتماء        لخير أب تأسَّاه الأُباة

وزوجك لم تطق عنك اصطباراً          وقد عَجِلت فأعجلها الممات

وكانت نعم زوج في حياةٍ      حسيبة تقتديها الطيبات

وفرَّ العام مذعوراً سريعاً      لأن الطالبين له جُناة

لقد بسطو على الأرض المنايا            كأن بساطها جثث، رفاة

كأن الحادثات هم رحاها       تدور بهم علينا الدائرات

وما وفّوا لغير الموت عهداً    وقد غذوا القبور فهم ثقاة

أما علموا بأن الموت يحيا      بنا أبداً فنحن له الرئات

وإن الموت يسعفنا لنحيا        وينعشنا فتنتعش الحياة

وأنالأمنيات لها زكاة           وإن دماءنا لهى الزكاة

إذا الأيام غصّت بالمنايا        فنحن دواؤها والمكرمات

سنجعلها تطيب بنا وتزكو     ويشرق وجهها والامنيات

سنجعلها تفيض هدى وعدلاً   مغانيها جنان وارفات

لسوف نظل نذكر ما حيينا     أبا أنمار ما قست الحياة

وما طابت ورقت واستقامت فذاكرة الوفاء لها الثبات

ابن عمك الملتاع لفراقك

علي فهيم زيد الكيلاني

أبو العلاء

رحمك الله يا جدي يا من رسمناك رمزاَ للعزة في حياتك ولم تفاجئنا حينما وسمتنا بالاعتزاز بكحين وفاتك .. ورحم الله جدتاي وعمي أواب وأطال لنا ربي وبارك بعمر أبي العلاء (علي فهيم زيد الكيلاني)..

Advertisements

About mustafakaylani


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: