لا اريده ان يكتمل

Moon

وكأنني أضحك على قبر الحياة

وأركض في مضمار الحزن

ذاك المضمار الذي لن ينتهي

وكأنني في جهنم

كلما متّ أعادني أحدهم للحياة وكأن قصاصي لم يكتمل

لأن البدر الذي أحب لن يكتمل

سيبقى هلالاً لا يكتمل

و لا أحبه وهو هلال

لا أحبه سوى مكتمل

دائرياً أبيض اللون

صافياً خالياً من الشوائب

هكذا أحبه وهكذا لن يكتمل

كل تجربة تجسدت في أوتار رأسي أنهيت لحنها

ولكن لحنك لن يكتمل

أحببتك كرهتك آمنت وكفرت بك ولم يكتمل

لحننا كصوت أطلق في غابة قاتمة معتمة

ليس لأحد منها مخرج ولا حتى الوحوش

ولا العصافير

حتى صوت نعيق الغراب

لا شيء منها له منفذ ولا مخرج

فكيف للحنك أن يكتمل

سيبقى بين أغصان الأشجار الميته

يحوم ويحوم

فيرتد من لمحة ذئب أو رفّة بوم

لن يكتمل يا عزيزتي لن يكتمل

والغريب كيف يعامل الملحنون في هذه الأيام

عندما يرمون جواهرهم أمام الأقزام

ليس الخطأ خطأ الخنازير

وانما هو الملحن الذي دس رأسه في زير

وبدأ يرمي بدرره أمام الخنازير

كل الملحنين يبعثون ألحانهم بالهواء

لتصل آذان العذارا من النساء

وأما هذا الملحن فألقى به في غياهب الدمار

في عكس التيار

واكمل المصيبة هبوب الإعصار

فلم يجد سو النار

جهنم مأوى لكل هذه الخزعبلات

فالألحان الجميلة تبقى والباقي تفاهات

فمتى نسمع أن لحنك قد مات

اه لو مات اه لو مات

ولكنه لم يكتمل

ولن يا فلانة

لن يكتمل

Advertisements

About mustafakaylani


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: