متى الإسلام في الدنيا يسود

Image

قصيدة “متى الإسلام في الدنيا يَسُود”

للشاعر مصطفى حيدر زيد الكيلاني

كان يصعب وصفها حينما كتبت في القرن الماضي الَّا لِأصحاب الاطِّلاع،

والآن إذا قرأناها سنفهم كل ثناياها..

متى الإسلام في الدنيـا يَسـودُ = ويُشرِقُ بيننـا الفجـر الجديـدُ

متى ننقض كالشهب البـوازي = وننزوا مثلما تنـزوا الأسـودُ

علـى المستعمريـن وتابعيهـم = نُريهم كيـف تتحطـمُ القيـودُ

وكيف تفورُ من غضب دمانـا = وكيـف نبيدهـم فيمـا نٌبيـدُ

متى نستأنف الإسـلام حٌكمـاً = سماويـاً تقـامُ بِـهِ الـحُـدودُ

ورايتنا العُقـاب تعـود يومـاً = مُرَفرِفَـةً تخـر لهـا البُنـودُ

متـى يـا رب ترحمنـا فإنّـا = أضرَّبنـا التخـاذل والقـعـودُ

عهدت المسلميـن أبـاة ضيـم = غداة الـرَّوع بأسهمـو شديـدُ

إذا ما استنفروا نفـروا خفافـاً = يحث خطاهمـوا عـزمٌ حديـدُ

فهاهما نسـوا الإسـلام حتـى = تغشاهم علـى الدَّهـر الجمـودُ

ولم تعـد الشريعـة ذات حكـم = تسيرهم ولا الشـرع الرَّشيـدُ

دعا داعي الجهـاد فلـم يلبـو = اولا فقهوا النداء غـداة نـودوا

فأين فوارس الصحـراء ولـوا = أأموات همـوا أم هـم رُقـودُ

ألم يتنسمـوا خبـر الأعـادي = أما سمعوا بمـا أثمـت يهـودُ

ففي حوسان كم راحت ضحايـا = وفـي قلقيليـة أمحـت حـدودُ

وفي سيناء كم حدثـت مـآسٍ = عظـام تقشعـر لهـا الجلـودُ

وغزة يا لغـزة كيـف هانـت = وكيف استأسدت فيهـا القـرودُ

أبيح حرامهـا ظلمـاُ وجـوراً = وحاق بأهلهـا الهـول العنيـدُ

فيـا لله كـم شقـت جـيـوبٌ = على الصرعى وكم لطمت خُدودُ

وأعـراض تهتكـت انتقـامـاً = يإنُ لهتكهـا الشّـرَفُ الفقيـدُ

غـدت فتياتنـا فيهـا سبايـا = تمـوجُ بهـنَّ عاتيـة صـدودُ

بربـك أيهـا الغافـي تيقـظ = فقد ضجـت بغفوتـك المُهـودُ

ألم توقظـك ولولـةُ العـذارى = مروعـة ترددهـا النـجـودُ

ونيـرانٌ وأحــداثٌ جِـسـامٌ = تلقتهـا الأبـيـة بورسعـيـدُ

تقحمها الـرّدى بـراً وبحـراً = وجـواً وهـي ثابتـة صمـودُ

وبين ربوعهـا طلـت دمـاءٌ = بريئـات وأطلقـت الحـقـودُ

فآلاف مـن الشهـداء خـروا = بـلا قــودٌ والآف أقـيـدوا

أيرعى الإنجليـز لنـا عهـود = أترعاهـا فرنسـا واليـهـودُ

ثلاثة مجرميـن دعـاة كفـرٍ = لئامُ الطبع ليـس لهـم عُهـودُ

وأمريكـا تخـدرنـا ليبـقـى = لهـا بترولنـا الكنـز الفريـدُ

وما انفكـت تساومنـا لصلـح = مـع اسرائيـل تأبـاه العبيـدُ

أقامتهـا لتسلـط سيـف كفـر = علـى أعناقنـا لمّـا تُـريـدُ

وروسيـا تليـن لنـا ولـكـن = وراء الليـن داهيـة مــرودُ

تهيئـنـا لإلـحـاد أثـيــم = عليه يقـوم مبدؤهـا الكـؤودُ

أنأمـن هـؤلاء علـى حمانـا = وحكمهمو لنـا خصـم لـدودُ

أنوليهـم مودتـنـا وهــذي = جرائمهم يضـج لهـا الوجـودُ

أنتـخـذ المـلاحـد أولـيـاء = لعمري إنَّ لـك هـو الجحـودُ

أنبغي عندهـم عونـاً وعـزاً = الا عـودوا لقـول الله عـودوا

ولا ترضوا سوى الإسلام ديناً = ففي الإسـلام طالعنـا السًّعيـدُ

وبالإسلام قـد قدنـا السَّرايـا = وبالإسلام قـد عـزَّ الجُـدودُ

دعاة الكفـر لا مولـى لديهـم = ومولانـا هـو الله الحمـيـدُ

رحمك الله ياجدي،،

 

FACEBOOK https://www.facebook.com/MustafaKaylani
TWITTER https://twitter.com/mustafakaylani
LINKEDIN http://www.linkedin.com/profile/view?id=115459179&goback=%2Enmp_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1&trk=spm_pic
INSTAGRAM http://instagram.com/mkaylani
KLOUT http://klout.com/mustafakaylani
Advertisements

About mustafakaylani


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: