كيف تتواصل مع الإعلاميين

communejologo

 

استراتيجيات مقترحة للتعامل مع اللإعلاميين

تواجه الشركات أو الاشخاص الذين سقطو تحت مجهر الإعلاميين العديد من المشاكل فيبادرون باطلاق اتهامات عشوائية على الإعلاميين ( اصحاب الرسالة – ان صح التعبير- ).

هذه دعوة لكل الاداريين الاستراتيجيين بان لا يكونو اعداءاً لانفسهم فجل مشاكلهم مع الإعلام يمكن ان تتكون من ردود فعلهم وتعاملهم الخاطئ مع الإعلاميين، وليس للإعلامي حق لا من قريب ولا من بعيد في السلبية التي يلمسها اصحاب القرار.

ممكن الهرب من تجنيد أنفسكم لضد مصلحتكم ببعض الاستراتيجيات المنطقية المبينة أدناه:

1. أمسك بزمام الأمور، اذا كنت انت صاحب القصة وانت من اطلقها فانت الاولى بتأطيرها، ففي حال حصل عطل بمنشأتك أدى لعدم ارتياح الزبائن، سيبدأ الإعلام بوضع اسمك تحت المحك ولكن في حال كنت مبادرا بشرح الموقف رسميا وتواصل هذا الشرح للإعلاميين فانت من اطرت المشكلة باطارك الايجابي.

2. لا تتأخر، في حال وصلتك رسالة من إعلامي على ان تعاود الاتصال به ، لا تدع الخوف يشل حركة أوصالك وانما عاود الاتصال به مباشرة، وذلك لسببين رئيسيين.

الاول: اذا تأخر ستزيد شكوكه مما سيصعب عليك المحادثة عندما تعاود الاتصال متاخرا.

الثاني: اذا لم تعاود الاتصال ستزيد نسبة انك تخفي شيئا ما ، وستنشر القصة وهي تشكك في مصداقيتك حتى ولو قيل فقط “اتصلنا به ولم يتم الرد”.

3.كن صادقاً ولا تقل سوى الحقيقة، يبدو على هذه النقطة انها بسيطة، او تلفها صبغة من الصبيانية، ولكن انها لنقطة مفصلية. اذا حاولت الكذب ومناورة الإعلامي فانك تجهز لنفسك مرضا نفسيا سيجهز عليك، فالإعلامي بوقتنا الحالي متاح له كل المعلومات وليس هناك اي معلومة يمكن الاطباق عليها فسيحص على المعلومة من “موظف مخنوق منك” او من بوابات التواصل الاجتماعي او من اي تسريب اخر.

4.ابتعد عن التخمين والتكهنات، اذا كنت لا تعرف فانت لا تعرف فقل لا اعرف، فاذا سؤلت عن شيء وانت لا تعرف من الافضل ان تقول انك لا تملك الاجابة ولكنك ستتاكد من المعلومة الصحيحة وازودك بها، وكن حذرا فعليك العودة بالاجابة للإعلامي باسرع وقت.

وبعس ذلك سيتوقع الإعلامي انك تراوغ ولك ان تقدر ما لهذا الافتراض من سلبيات، ولازيدكم من الشعر بيت، فاجابة ” لا تعليق ” هي دائما اجابة سيئة، الا في حال شرحت سبب عدم الاجابة.

5.فكر ثم تكلم، لا شك ان بعض الأحيان الفجأة هي سيدة الموقف ولكن في معظم الاحيان هناك القليل من الوقت متاح لك قبل الاجابة، فحاول تصور الاسئلة التي يبحث الإعلامي عن اجابتها وتدرب على الاجابة باستخدام الكلمات المناسبة ولا يعتبر هذا خداع فكلما كنت مرتاحا بمفرداتك الخاصة كلما عكست مصداقيتك.

6.احذر من جملة “ليس للنشر”، في معظم المقابلت الخاصة تظهر جملة “ليس للنشر” وكأنك تصرح سرا للإعلامي الحقيقة المرة معتقدا ان “سرك ببئر” ولكن كلما كانت هذه الجملة تخفي معلومة حساسة كلما كانت حدثا صحفيا سينتشر كالنار بالهشيم بوقت لا يمكن اطفاؤها، فاذا كانت “ليست للنشر” فلا تتفوه بها.

7. اطلب المساعدة، عند وقوعك بفخ صعب جدا او حتى صعب، لا تتحاذق لاحتواء الموقف لوحدك، اشرك اخصائيي العلاقات العامة وحول التساؤلات الإعلامية لهم وحدهم، فقد اعتاد مختص الإعلام التفاعل مع الإعلاميين وقد اعتاد الإعلامييون التعامل مع مختص العلاقات العامة.

في النهاية لا تنسى القاعدة الذهبية بالتعامل مع الإعلاميين وهي:

عامل كما تحب أن تعامل..

 

 

FACEBOOK

https://www.facebook.com/MustafaKaylani

TWITTER

https://twitter.com/mustafakaylani

LINKEDIN

http://www.linkedin.com/profile/view?id=115459179&goback=%2Enmp_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1&trk=spm_pic

INSTAGRAM

http://instagram.com/mkaylani

KLOUT

http://klout.com/mustafakaylani

 تم نقل وترجمة هذه المقالة عن سكوت فلود للغة العربية لزياد الفائدة، لمن يحب متابعة المقالة الاصلية ارجو اتباع الرابط:

http://www.sitepronews.com/2014/08/12/public-relations-seven-strategies-dealing-media/

Advertisements

About mustafakaylani


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: