إنجاز تعمل لتعظيم التوظيف في الأردن

INJAZ

هكذا بدأت المقالة التي نشرت في العاشر من تموز لعام 2015 على الموقع الالكتروني لمؤسسة بروكينج والتي تعتبر من أكبر مراكز الأبحاث في العالم ، لتعتبر هذه المقالة جزءاً من سلسلة دراسات لحالت مثيرة للاهتمام والتي اختيرت من قبل مشروع “الملايين تتعلم” التابع لمؤسسة بروكينج . بالتالي ترجمة المقالة مع التصرّف،،

يصادف الخامس عشر من تموز (( اليوم العالمي الأول لمهارات الشباب )) ، ليعكس أهمية تجهيز الشباب بتطوير مهاراتهم وكفائتهم ومعرفتهم، والتي سيحتاجونها لعيش كريم وآمن. هناك مؤسسة عرفت هذا التحدي وبدأت بمواجهته وهي مؤسسة إنجاز.

عن إنجاز،،

بالشراكة مع القطاعين العام والخاص تدرب إنجاز الشباب على تطوير مهاراتهم الحياتية والمهنية التي يحتاجونها ليصبحو قوة بشرية منافسة في سوق العمل كافراد مؤهلين للوظائف او رياديين ناجحين. في الخمسة عشر سنة الماضية، استطاعت إنجاز ان تفيد مليون شاب وشابة في المدارس والجامعات والمراكز الشبابية في كل أنحاء الأردن من خلال استراتيجية نمو متعددة المراحل وتجذير للعلامة التجارية، ويرجع ذلك بطريقة أو بأخرى لقيادة المؤسسة الرشيدة ، ولإشراك القطاع الخاص، والقيادات المحلية.

يواجه الشرق الأوسط بشكل عام صراع نمو التعداد الشبابي مقارنة بفرص وظيفية محدودة، وتواجه إنجاز بدورها هذا الصراع في الاردن عن طريق تجهيز وإعداد وتحفيز الشباب ليصبحوا أعضاء فاعلين في مجتمعهم ويساهموا في تنمية الاقتصاد الوطني.

شهد الشرق الاوسط ما بين 2013-2014 نمواً بنسبة 3% ، وبالمقابل  فالشرق الاوسط يحمل أعباء أعلى نسبة بطالة في العالم خصوصا في صفوف الشباب بين 15-24 عاماً.

طريقة نمو إنجاز،،

تأسست إنجاز عام 1999 كمشروع ضمن برامج مؤسسة إنقاذ الطفل، بتمويل وصل لقرابة 4.9 مليون دولار أمريكي من الوكالة الأمريكيّة للتنمية الدوليّة (USAID)، لتبدأ برامجها كبرامج لا منهجية بعد لادوام المدرسي الرسمي، أصبحت إنجاز عام 2001 منظمة أردنية مستقلة غير ربحية برعاية من جلالة الملكة رانيا العبدالله. أدرجت برامج إنجاز كحصة صفية داخل النظام التدريسي لتنفذ البرامج في 40 دقيقة أسبوعيا. ثم حصلت إنجاز على حقوق استخدام مناهج مؤسسة جونير اتشيفمينتس العالمية مقابل رسم سنوي تدفعه إنجاز. في هذه الفترة استطاعت إنجاز أن تطور برامجاً خاصة بها مستندة على الحاجات الوطنية، في ظل دعم سخي من الوكالة الأمريكيّة للتنمية الدوليّة.

واليوم تقف مؤسّسة إنجاز كمؤسّسة وطنيّة باستدامة ذاتيّة ، تطرح برامجها المتعددة سنويا لتنتشرفي 12 محافظة في حوالي 300 مؤسسة تعليمية و 40 جامعة وكلية.

طريقة إنجاز،،

 إشراك القطاع الخاص،

تتبنى إنجاز طريقة فريدة لتدريب الطلبة بشراكتها مع القطاع الخاص، حيث تشرك موظفي الشركات الكفؤين والمؤهلين كمدربين متطوعين في الجامعات والمدارس دون أي مردود مالي.

يلتزم متطوعي إنجاز من القطاع الخاص لساعة واحدة بالاسبوع بين 6 الى 8 أسابيع في الفصل الدراسي حسب نوع البرنامج الذي يقدمونه.

يصل فريق متطوعي إنجاز لأكثر من 800 متطوع يلتزمون بإنجاز 1300 جلسة تدريبية ، وبذلك يشكل هذا الفريق أكبر شبكة تطوعية التزاما بالاردن. وكفائدة غير مباشرة من هذا العطاء فقد احرز تقدما إيجابيا على ثقافة التطوع في الأردن، وان للقطاع الخاص دور يتعدا رفد إنجاز بالمتطوعين حيث يتبنى القطاع الخاص مجموعة من المدارس لتحسين البيئة التعليمية، ويشارك تقدم إنجاز بالمعلومات اللازمة مع تقديمه للوظائف وفرص التدريب للخريجين.

قيادة المؤسسة الرشيدة،

يعتمد جزء كبير من نجاح إنجاز على قيادتها، فباعتبارإنجاز واحدة من أبرز المنظمات المعنية بتوظيف الشباب في الأردن، تم استقطاب الريادية الاجتماعية صاحبة الرؤيا الرشيدة (( ديمة بيبي )) في عام 2004. شملت استراتيجية النمو التي طرحتها بيبي توسيع مظلة برامج إنجاز بشقيها الكمي والنوعي. فقوي بها عود إنجاز لبنائها قدرة مؤسسية واستدامة مالية، ووضع نظم ورسم إجراءات تؤهل المؤسسة للعمل بشكل قوي ومستقل. فبمجرد 3 أعوام من انضمامها للفريق ، استطاعت إنجاز من الوصول الى كل محافظات المملكة.

مشاركة القيادات المحلية،

كان لدعم جلالة الملكة رانيا العبدالله منذ البدايات دوراً فاعلاً لتعزيز مصداقية إنجاز وتسهيل انتشارها ، وكان هناك أثراً لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية ، حيث تعمل إنجاز بشراكة استراتيجية وطيدة مع الصندوق في الجامعات.

من الجدير بالذكر أيضا ، دور الدعم الحكومي ، وخصوصا الشراكة بين إنجاز ووزارة التربية والتعليم والتي تعتبر مصيرية لتوسيع مظلة الفائدة بالمدارس واعطاء البرامج الطابع الرسمي والمصداقية العالية. واتفاقية إنجاز مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي كشريك محوري ادى أيضا الى تعظيم فائدة برامج إنجاز في الجامعات.

مجلس أمناء إنجاز،

يتألّف مجلس أمناء إنجاز من ممثلي شركات ومؤسسات محلية وعالمية ضخمة، وأصحاب أثر في عالم الأعمال والبيئة السياسية بشكل عام. وان لهم مساهمات في تشكيل برامج المؤسسة والتوجيه لنمو المؤسسة. قرابة الخمسين عضو في مجلس الامناء من رؤساء التنفيذيين ومدراء عامين ، يساهمون مباشرة بالدعم المالي ، فهم يشاركون سنويا منذ 2005 بدعم مادي مقداره 10000 دولار أمريكي والذي كان له أثر كبير منذ ذلك الوقت على نمو المؤسسة.

تحديات تلوح بالأفق،

ثلاث تحديات رئيسية تواجه مؤسسة إنجاز في رحلتها للاستدامة والتوسُّع باستقلالية:

  1. التأكيد على الاستدامة،

ستكون متابعة مؤسسة إنجاز ممتعة وهي تستقل ماليا دون التوكل على منح الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID). علما بان قيادة المؤسسة كانت قد رسمت الخطط للاستقلالية المالية خلال العشر سنوات الماضية ، فمن المطلوب من إنجاز الوقوف بقوة فمن ما لا شكّ فيه انها ستواجه مجموعة من التحديات في الفترة المقبلة، كبناء قدرة المالية تتعدى الدعم الكبير الذي يقدمه أعضاء مجلس الأمناء، ومثل السيطرة على التكاليف والجودة تبعا لخطط إنجاز بالتوسع عاموديا وأفقيا، داخل الحرم التعليمي وخارجه، وعلى اختلاف وتطوير طرق افادة الشباب. الاختلاف في نموذج إنجاز يترتب عليه تكاليف ومخاطرة على دقة البرامج.

  1. قياس الأثر،

من الجلي للمتابعين أن انفتاح المستفيدين على المهارات الريادية والوظيفية قد نما بسبب انتشار إنجاز. مع ان بدايات إنجاز كانت كمشروع يغطي النشاطات اللامنهجية البسيطة الا انها اليوم مؤسسة لها دور في النظام التعليمي الاردني عن طريق تقديم برامج تغطي المهارات الحياتية ، والمهارات الريادية ، والتعليم المالي والاجتماعي، والكثير من المهارات المطلوبة للنجاح بسوق العمل. ومن هنا فان على إنجاز قياس الاثر على فرص توظيف الشباب ، ومشاركتهم الاجتماعية وعلى مهاراتهم الحياتية والقيادية، فستحتاج إنجاز لاستمارارية البحث والدراسة بهذه المؤشرات، والقيام بتعديل دائم وتطوير دائم لإنتاجاتها تبعا للتحاليل والمعطيات.

إدارة المشاركة التطوعية،

احدى أهم التحديات هي احتضان عدد ضخم جدا من المتطوعين مع تنوع جودة أدائهم. يأتي المتطوعين لإنجاز وهم يحملون خبرات تدريبية لها صلة بعمل إنجاز، ومن الجلي للعيان ان الاثر الناتج عن البرامج يعتمد بشدة على قدرة المتطوع على شرح المنهج وتقديمه بالشكل المناسب للمستفيدين. ولذلك فتعتمد إنجاز على تدريب الزامي لكل متطوع قبل بداية الفصل حرصا من المؤسسة على جودة البرامج وأهمية الأثر المرجو

نتطلع قدما للتعلم من إنجاز ، تلك المؤسسة المستمرة بالنمو والتطور ومشاركة هذه الخبرات من خلال مشروع “الملايين تتعلم”..

FACEBOOK

https://www.facebook.com/MustafaKaylani

TWITTER

https://twitter.com/mustafakaylani

LINKEDIN

http://www.linkedin.com/profile/view?id=115459179&goback=%2Enmp_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1&trk=spm_pic

INSTAGRAM

http://instagram.com/mkaylani

KLOUT

http://klout.com/mustafakaylani

لقراءة المقالة الاصلية باللغة الانجليزية أرجو اتباع الرابط،  http://brook.gs/1FX3G8z

Advertisements

About mustafakaylani


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: