بياض الوجه،، قصر الملك حسين بن طلال للمؤتمرات

Exterior Front Entrance

لا تحتاج لأكثر من عشر دقائق من دخولك منطقة البحر الميت حتى يبدأ قلبك ينبض حباً وفخراً. إنها أخفض نقطة في العالم وبحر ليس كمثله بحر وبقعة عمّد فيها الرسل وطبيعة لا تنفك تذكرك بقدرة الخالق.

مع مؤسسة إنجاز وصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية تواجدت باجتماعهما السنوي على مدى يومين حملا الكثير من النقاشات والقرارات الاستراتيجية ، ومع كل هذه الأهمية الا انني لم أستطع سوى ان اعجب بقصر الملك حسين بن طلال للمؤتمرات، بداية بالتدقيقات الأمنية التي تدخلك في جو أمان فوق العادة الى الهندسة المعمارية ذات طابع شرقي اسلامي فائق الروعة وحتى النباتات والاشجار المنتقاه بعناية لا متناهية وصولا الى اكثر ما لفت هو “الشعور”.

ان للشعور في قصر الملك حسين بن طلال للمؤتمرات رواية أخرى فبمجرد ان تنطق بالاسم لتفيض الذكريات الماعلقة بقائد سياسي محنك وقريب للقلب بنفس الدرجة، ورؤية الشعار المتكون من التاج الملكي تعطيك ذاك الانتماء الى الفخامة الملكية والامن والاستقرار والمودة، ناهيك عن ما للملكية من ارث وتاريخ كبير ويحترم، ثم يبدأ مشوارك مع رعاة المكان ، اولائك الموظفين الذين يؤكدون على كل ما سبق ذكره، فهم اصحاب مهنية عالية ومختصين بما يفعلون، يقطرون ودا ويؤكدو لك بكل نفس يأخذونه او يلفظونه بان اختيارك للمكان صحيح مئة بالمئة وأنك كنت ستندم اذا لم يكن قصر الملك حسين بن طلال للمؤتمرات هو اختيارك لاقامة الفعاليات او الاجتماعات ذات الطابع الرسمي والمحاط بالود والسكينة.

والخبر السعيد لكل منظمي الفعاليات ومختصي الاتصال والتسويق فان خدمات الاستراحة من مشروبات ساخنة وباردة وحلويات خفيفة متوفرة وتشعر بانها تقدم بحب فما يفوق طعمها اللذيذ هو احساسك باقدام الموظفين على خدمتك ، ولا انسى بوفيهات الغذاء اللذيذ الذي بهذه الفترة تمكنت شخصيا من فتح نقاشات جميلة ومثرية مع الشيفات المتواجدين عند تقديم الطعام وتمكنت من شكرهم على التنوع الرائع اللذيذ وشكرهم على ” الشعور ” باقدامهم على ان تكون التجربة أروع ما يمكن .

سيطرة الفريق في قصر الملك حسين بن طلال للمؤتمرات على الامور التقنية والالكترونية تجعلك تتمتع بمهنيتك العالية بجو يسوده الاسترخاء وروعة المكان، ومن الجدير ذكره فان قصر الملك حسين بن طلال للمؤتمرات محاط بافخم واكبر الفاندق ذات الخمسة نجوم مع امكانية انتقاء اماكن المبيت بخيارات ذات جودة عاية جدا وحتى ان الاستثمارات في القطاع العقاري مقابل هذه الفنادق يسمح لمرتادي قصر الملك حسين بن طلال للمؤتمرات فوضع الشقق الفندقية كخيار لا يستهان به تبعا للتكلفة او تبعا لتقسيم المشاركين واللوجستيات على اماكن المبيت.

ان قصر الملك حسين بن طلال للمؤتمرات بوجهة نظر مبنية على تجارب عدة وخبرات تكللت بالرضى التام يحتل موقع لا يضاهى في دماغ كل من يبحث عن “الشعور” بالرضى لفعاليته او مؤتمرة او اجتماعاته الرسمية كان المشاركون من داخل الاردن او حتى من اي مكان في العالم.

كلنا فخر بهذا الصرح ونوصي بالتعامل معه فمن الجدير بالاشارة ان قصر الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات بإدارة هيلتون ويعتبر أكبر مركز مؤتمرات في الشرق الأوسط ويعقد به المنتدى الاقتصادي العالمي والعديد من المؤتمرات والاجتمعات الصغيرة كانت ام العالمية الكبيرة.

FACEBOOK

https://www.facebook.com/MustafaKaylani

TWITTER

https://twitter.com/mustafakaylani

LINKEDIN

http://www.linkedin.com/profile/view?id=115459179&goback=%2Enmp_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1&trk=spm_pic

INSTAGRAM

http://instagram.com/mkaylani

KLOUT

http://klout.com/mustafakaylani

Advertisements

About mustafakaylani


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: