الثيران ما بتسمع قصص قصيرة

capebuffalo

الزمان يعيد نفسه ، ففي الماضي كان هناك أسد يريد أكل الثيران الثلاث ولم يستطع، فاحتال عليهم واكلهم كلهم، ولو نظرنا حولنا اليوم لوجدنا الكثير من الثيران جاهزة لكي تؤكل في اي لحظة، فلو كانت تستمع للقصص القصيرة في طفولتها لكانوا استفاقوا من الغفلة واتحدوا امام التهديد الذي يحيط بهم حين يصبحون وحين يمسون، 

عزيز القارئ، اذا كنت تعرف احد هذه الثيران المهددة بالانقراض التدريجي ارجو ان تقراء له هذه القصة،

تقول القصة أن أسداً وجد قطيعاً مكوناً من ثلاثة ثيران؛ أسود وأحمر وأبيض، فأراد الهجوم عليهم فصدوه معاً وطردوه من منطقتهم. ففكر الأسد بطريقة ليصطاد هذه الثيران، خصوصاً أنها معاً كانت تشكل قوة رادعة لا مثيل لها، فهي تتحدث بنفس اللغة وترجع لنفس العرق وحتى انها تدين بديانة واحدة، وبعد تفكير وتمحيص لم يجد سوى الفتنة، فذهب إلى الثورين الأحمر والأسود وقال لهما: “لا خلاف لدي معكما، وإنما أنتم أصدقائي، ولكن الثور الأبيض لونه مختلف وملفت وسيفضح لونه مكانكم امام الحيوانات المفترسة وأنا أريد أن انقذكم وآكل الثور الأبيض، أنتم تعرفون أنني أستطيع هزيمتكم ان اردت فانا الأسد ولكن هدفي هو الحفاظ على سلامتكم”.

فكر الثوران الأسود والأحمر ؛ ودخل الشك في نفوسهما وحب الراحة وعدم القتال، فقالا: “الأسد على حق، سنسمح له بأكل الثور الأبيض”. فافترس الأسد الثور الأبيض بأقل مجهود ممكن.

وبعد أيام جاع الأسد، فعاد إليهما مستخدماً الحيلة القديمة، فنادى الثور الأسود وقال له: ” انت عرضة للخطر فالحيوانات المفترسة من حولي بدأت تتكلم عن ثورين سمينين كعشاء لذيئ، وانب لاخاف عليك فالثور الاحمر لونه ملفت وصوته مرتفع، فحان الوقت ان تخافعلى حياتك ومكانتك، وانه كثير الاقل والموارد في الغاب بدأت تشح، فباختفاء الثور الاحمر ستكون بأمان وستنفرد بالموارد، ولكن ولاجلك ساكل الثور الاحمر”.

فكر الثور الأسود قليلاً ووافق بسبب خوفه من الحيوانات المفترسة وطمعه بالموارد مع انها كانت تكفي اكثر من 100 ثور جائع”، وفي اليوم التالي اصطاد الأسد الثور الأحمر دون اي تدخل من الأسود. بعد أيام هجم الأسد على الثور الاسود وبدأ بقتله فصرخ الثور الأسود: “ويل لي ، لقد أُكلت يوم أكل الثور الأبيض”. رفع الاسد انيابه من رقبة الثور وقال له: “لماذا لم تقل الثور الأحمر، فعندما أكلته أصبحت وحيداً وليس عندما أكلت الثور الأبيض!”. فقال له الثور الأسود: “منذ وافقتك على أكل الثور الأبيض وتناسيت قوة وحدتنا واجتماعنا وكأنما وقعت على وثيقة انتحاري وكأنني سلمتك رقبتي وحياتي”.

#قوتنا_بوحدتنا

FACEBOOK https://www.facebook.com/MustafaKaylani
TWITTER https://twitter.com/mustafakaylani
LINKEDIN http://www.linkedin.com/profile/view?id=115459179&goback=%2Enmp_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1&trk=spm_pic
INSTAGRAM http://instagram.com/mkaylani
KLOUT http://klout.com/mustafakaylani

Advertisements

About mustafakaylani


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: