Tag Archives: تواصل

أمراض نفسية مزمنة،

images

نواجه في كل صباح نرى فيه النور أشخاص ذوي شخصيات فتّانة وأيضا شخصيات مزعجة جداً. فنواجههم في العمل أو في الحي الذي نقطن به أو حين معاملاتنا الرسمية او الغير رسمية .

في معظم الأحيان يكون لنا الخيار بالتعامل مع من نشاء وتجنب من نشاء، وفي أسوء الأحيان نصطدم بأننا مجبرون على التعامل مع نفسيات مريضة،

وكرأي شخصي، فالنفسيات المريضة التي تعاملت معها جعلتني أجزم بأن هذه  العاهات النفسية لم تخلق مع صاحبها وليس لها علاقة بوضع مادي ولا صحة بدنية ولا درجة علمية

وإنما هي مشروع ضخم يبدأ به صاحبه منذ أن يربى في كنف والديه المريضين نفسيا

أو حينما يصبح بالغاً عاقلاً راشداً ثم يختار لنفسه مرضاً نفسياً يليق به ويبدأ بتجذير هذا المرض في نفسه ولا يتوانى من أن ينقله لأي شخص عنده قابلية العدوى النفسية ويفقد في تلك اللحظة كل الرشد والعقلانية.

نعم لقد كتبت هذه الكلمات سريعاً ونعم سوف أنهيها سريعاً..

يا صاحب أو صاحبة النفسية المريضة، لا تشدّو على حالكو ليطقلكو عرق ..

ليست الشهادة العلمية مدعاة للتعالي على الناس..

ليست النقود مدعاة للاستخفاف بالناس..

ليس المنصب مدعاة لاحتقار الناس..

ليس المظهر مدعاة للتفاخر على الناس..

وأقتبس من حديث نبينا محمد عليه الصلاة والسلام، جملة أهواها وأهديها لمن تعز عليه نفسه ،،

” مَنْ تَوَاضَعَ لِلَّهِ رَفَعَهُ اللَّهُ”.. فتواضع لوجه الله علّ الله يرفع قدرك بأشياء تعلمها وأشياء لا تعلمها..

 

FACEBOOK https://www.facebook.com/MustafaKaylani
TWITTER https://twitter.com/mustafakaylani
LINKEDIN http://www.linkedin.com/profile/view?id=115459179&goback=%2Enmp_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1&trk=spm_pic
INSTAGRAM http://instagram.com/mkaylani
KLOUT http://klout.com/mustafakaylani

 

Advertisements

29 بند لتبقى مبدعاً

creative

1.حضّر قائمة .

2.احمل دفتر التدوين معك اينما كنت.

3.اكتب بيدك.

4.ابتعد عن كمبيوترك.

5.احذر خذلان الذات.

6.خذ استراحة بين الحين والاخر.

7.غني وانت تستحم.

8.شرب القهوة ضروري.

9.غذي مكتبتك الموسيقية.

10.كن منفتحاً.

11.احط نفسك باشخاص مبدعين.

12.خذ تغذية راجعة.

13.تعاون.

14.لا تستسلم.

15.تمرن ثم تمرن ثم تمرن.

16.اسمح لنفسك ان تخطئ.

17.استكشف اماكن جديدة.

18.عد نعم الله عليك.

19.خذ قسطا كافيا من الراحة.

20.غامر.

21.اكسر القواعد.

22.لا تجبر احدا او شيئا.

23.اقراء صفحة من القاموس يوميا.

24.اصنع اطار عمل.

25.لا تحاول ان تكون المثالي الخاص باشخاص غيرك.

26.اكتب الافكار التي تخطر لك.

27.نظف مكان عملك.

28.استمتع.

29.انجز.

FACEBOOK https://www.facebook.com/MustafaKaylani
TWITTER https://twitter.com/mustafakaylani
LINKEDIN http://www.linkedin.com/profile/view?id=115459179&goback=%2Enmp_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1&trk=spm_pic
INSTAGRAM http://instagram.com/mkaylani
KLOUT http://klout.com/mustafakaylani

منقول من (www.ragan.com).

الرابط (29 ways to stay creative)


العلاقات العامة ، طريقة حياة وليست مجرد وظيفة

Image

 

خمس مقولات تعمل بشكل رائع في مجال العلاقات العامة:

 

“هناك فقط شيء واحد أسواء من حديث الناس عنك وهو عدم حديثهم عنك”، اوسكار وايلد

ومن هنا يجب على كل المؤسسات زيادة حضورها من خلال بناء موادهم الخاصة ونشرها بتوعية ايجابية من خلال ادوات العلاقات العامة المتعددة، عوضا عن الاختباء خلف بعض منتجاتهم واخفاء مشاكلهم وسلبياتهم.

 

“اهم خطوة بعد القيام بالعمل الصحيح، هو جعل الناس يعلمون بأنك قمت بالعمل الصحيح” ، جون روكيفيلير

اذا لم يتم إشهار ما تفعل فانت كمن يرقص بالظلام، فكيف للناس معرفة ما تقوم به دون ان تلفت انتباههم له، وخصوصا الشركات التي تقوم بمشاريع ومبادرات المسؤولية الاجتماعية، فاشهار المبادرات لا يطيح ببركة العمل وانما يمكنه جذب شراكات اكبر لهذه المبادرات لتوسيع مظلة الفائدة على مستفيدين اكثر وانتشار جغرافي أوسع.

 

“تحتاج لعشرين عام لبناء سمعة جيدة وفقط خمس دقائق لتدميرها، اذا فكرت بذلك سوف تقوم باعمالك بطريقة مختلفة”، وارين بوفيت

عدم العجلة في بناء السمعة يسرع وضعها بالمكان الصحيح وبالطريقة الصحيحة، ومن الناحية الاخرى فخطط معالجة المخاطر والحالات الطارئة يجب ان تكون جاهزة دائماً.

 

“اذا لم يبقى في ميزانيتي التسويقية سوى دولار واحد، سأنفقه على العلاقات العامة”، بيل جيتس

في حين الازمات الاقتصاية يلجأ الكثير من صناع القرار الى تقليل الكلف بداية من العلاقات العامة لعدم وعيهم الكافي لاهمية هذه العملية لوضعمؤسساتهم المالي، فها هو واحد من كبار رجالات الاعمال ، يشيد لاهمية دور العلاقات العامة، ومن وجهة نظر شخصية فليس كل علاقات عامة والقائمين عليها ينطلون تحت هذه المقولة ، فهناك الكثير من المبذرين دون اي فائدة ، فمصاريف العلاقات العامة يجب قياسها بالعائدات على الاستثمار مثلها مثل اي مصاريف بالمؤسسة.

 

“كل ما تفعل أو تقول هو علاقات عامة” ، مقولة مشهورة

ممثلين الشركات والناطق الرسمي باسم اي مؤسسة يجب ان يضع هذهالمقولة صلب عيناه، فلها الكثير من الاثر سلبيا كان ام ايجابيا، فتعامله مع الناس وخطاباته وحتى تعليقاته الشخصية تحسب لحساب او على حساب المؤسسة التي يمثلها.

والله ولي التوفيق ..

 

FACEBOOK

https://www.facebook.com/MustafaKaylani

TWITTER

https://twitter.com/mustafakaylani

LINKEDIN

http://www.linkedin.com/profile/view?id=115459179&goback=%2Enmp_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1&trk=spm_pic

INSTAGRAM

http://instagram.com/mkaylani

KLOUT

http://klout.com/mustafakaylani

معد عن مقالة بقلم لوموينج بوينسليدو اخصائية العلاقات العامة في المؤسسة العالمية للعلاقات العامة/ فرع لندن  الرابط (Business Mirror)


الادارة في سلطة الملفوف

Image

 

لكل منا ذكرياته الجميلة في أيام الدراسة، ومن هذه الذكريات استخرجت قصة تروي المعنى الحقيقي للتطوير المعنى الحقيقي لحل المشكلة عوضاً عن تغطيتها او الالتفاف حولها وتركها موجودة، الفرق بين من يرى المشكلة (فرصة للتطوير)، او (فرصة للاختبار مهارات المراوغة) او (ابتلاء يجب ان نغرق به)..

كانت أحداث هذه القصة قد دارت في واحدة من الجامعات الأردنية الخاصة، فجمعت الاقدار بين مجموعة من الشباب الجامعي وبين مدير المطاعم والصالات في الجامعة واللذي اتصف بالفعال المؤثر، وبدأت القصة حينما دار الحديث عن مرافق الجامعة بشكل عام فطرح المدير سؤالاً عن مدى رضى هذه المجموعة الطلابية عن خدمات المطعم الجامعي.. فرد أحد الشباب بأن قال عندي مشكلة تحيرني بالنسبة لمطعم الجامعة فأنصت الجميع لما سيقول،، فبادر بالقول: ” الوجبات لذيذة ومشبعة وتحتوي أيضاً على (كولسلو)-سلطة ملفوف- ولكني لم أسطع أكلها يوماً.

استغرب الجميع من صديقنا الذي عرفناه محباً للطعام فسأله الكل اما كلاما او نظرة استهجان فأجاب ساخراً: انهم يقدمون هذه الوجبة دون ملعقة أو شوكة أو اي شيء يمكنك من خلاله أكل هذه الكولسلو.

هنا ظهرت علامات عدم الراحة حتى من وراء ضحكة المدير المرتفعة، وما كان منه سوى ان وعد بحل المشكلة، فتوجه لمسؤول المطعم ووبخه بقوله : “كيف بتحطو بالوجبة كولسلو بدون معلقة ؟؟”.

بعد عدة أيام صدف وأن اجتمعت نفس المجموعة مع نفس المدير ودارت الكثير من الاحاديث، حتى نظر المدير الى نفس الشاب صاحب الكرش الموقر وسأله: “ما حكيتلي حلولك مشكلة الكولسلو”؟ ، فرد صديقاً بالايجاب مع الكثير من علامات السخرية على وجهه، فرد المدير بسؤاله: “أولم يحلو المشكلة؟”

قال صديقنا : “بلا ولكنهم بدل أن يضعو ملعقة للكولسلو، أزالو الكولسلو كلياً من الوجبة…”

هنا الحبكة، هنا تتوه قنوات الاتصال بين المسؤول والمنفذ، هنا تبتلع الارض المعلومة حينما تنتشر من صاحب الرؤيا الى أصحاب القرار، هنا نلتف خلف الجبل، هنا المراوغات، هنا يدمر الأغبياء جهود الكثير من الأذكياء.

في هذه القصة مثل صغير، فبرأيكم كم عدد المشاريع التي أغلقت لأن متخذ القرار أحمق؟؟ ، كم من خدمة أوقفت بوجه متلقيها بسبب متخذ قرار أرعن؟؟ ، كم من رسالة أرهبت متخذ القرار بدلاً من أن تلهمه؟؟ ، كم من مشكلة حولنا مختبئة تحت الأغطية بدلاً من حلها بأسهل الطرق؟؟

 

اذا واجهتك هذه المشكلة فأرجوك خفف قليلاً من الكولسلو حسب سعر الملعقة الصغيرة البلاستيكية، وأضف الى الوجبة ملعقة، وأرجوك اذا لم تكن من أصحاب الخبرة في المطاعم فمن السهل جداً ان تسأل او تستشير، اقلك ،،، حسبي الله ونعم الوكيل…

 

مصطفى الكيلاني                                                                                   

10.1.2013

FACEBOOK:

https://www.facebook.com/MustafaKaylani

TWITTER:

https://twitter.com/mustafakaylani

LINKEDIN:

http://www.linkedin.com/profile/view?id=115459179&goback=%2Enmp_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1&trk=spm_pic

INSTAGRAM:

http://instagram.com/mkaylani