Tag Archives: SaudiArabia

السعوديين في الاردن

1459533056448898500

في رحلات العمل الى السعودية التقي مع العديد من الشباب السعودي الذين يضعون الاردن على قائمة الزيارات السياحية، وفي حوار لم يتجاوز العشرون دقيقة مع شاب سعودي “كابتن كريم” ببدأ الكلام عن ماهية الصلة والترابط بين الاردنيين والسعوديين وكم هناك من عوامل تدعو الى التشابه والقربا بين الشقيقين.

وكالعادة فان من احد النقاط المكتوبة بجدول هذا الشاب هي زيارة سياحسة للاردن، ولكن كانت الصدمة عندما قال لي ، “نعرف عمّان لكن يقولون السعودي اذا طلع خارج المدينة يصير خطر عليه”،

كان جوابي واضحا : ” ان عاملك العمّانيون بلطافة وشعرت بالامان، فانك ستنسى تلك اللطافة والشعور بالامان مجرد خروجك للمحافظات ، فالمحافظات تعج بالطيبة والكرم والنزاهة وحسن الضيافة والترحاب الضيف وخصوصا لانك سعودي”.

دفعني هذا الحور لكتابة هذه المقتطفات ، ولكي تشمل هذه المقتطفات كل الجوانب فان السائح السعودي بالاردن يمكن ان يقع بين يدي شخص مريض لا يرى بالسعودي سوا ريالاته فيسفعل المستحيل ليستغل هذا السائح الشقيق لكي يستنزف ما يستطيع من ريالات وهذه الاشكال لا تتجاوز العشرات في الاردن وباليد الاخرى فهناك ملايين ممن يقدرون السياح بشكل عام والعرب بشكل خاص ، وهناك الكثير من الملايين الذين ينظرون الى السعودية كالشقيقة الكبرى للاردن ويحترمون الفكر العشائري والبداوة وانفتاح الاردن جعلها تستوعب المحافظين دينيا واللا دينيين حتى.

ومما استشفته حواراتي مع الاخوة السعوديين ان هناك ضعف بالمعلومات عمّا يمكنهم فعله في الاردن فالكثير منهم لا يعلمون سوى ان البترول ذا سعر مرتفع وان المعيشة في الاردن مكلفة.

ومن هنا كان الرجاء لكل من اقابله من السعوديين الذين يرغبون بزيارة الاردن ان يستشيرو الاردنيين قبل التوجه للاردن ، وان يجهزو الخطط قبل حجز التذاكر حتى فزيارة السعودي للاردن لها عوامل نجاح كثيرة اذكر بعضها للشرح وليس للحصر،

1.اسعار تذاكر الطيران زهيدة فهي تتراوح بين 750 – 1300 ريال سعودي

2. يمكن استخدام المواصلات العامة والتاكسي او استئجار سيارة او طلب كريم من خلال تطبيقك الخاص

3.اللغة السائدة هي اللغة العربية مع اتقان العديد من الاردنيين للهجات السعودية

4.اطلاع العديد من الاردنيين على الثقافات السعودية لتواجدهم في السعودية من أجل العمل او السياحة الدينية او متابعة الكوميديا والدراما والرياضة السعودية

5.وجود خيارات عديدة للسكن من فنادق الخمس نجوم الى النجمة والشقق المفروشة والمخيمات الصحراوية

6.نشاطات الترفيه متعددة على كل الاصعدة ، من زيارة المعالم الدينية كمواقع الغزوات واضرحة الصحابة، المطاعم والمقاهي على تعدد اصولها واطباقها، زيارة المناطق التاريخية مثل البتراء ومدينة جرش الاثرية ومدينة ام قيس الاثرية والقلعة في عمان والكثير الكثير من هذه الاماكن ايضا..

7. اشتهر الشباب السعودي بحب المغامرة والمشاركة في النشاطات البدنية، فلا اجمل من تجربة المشي والتسلق عبر المسارات المائية مثل وادي الموجب ووادي سلايطة ووادي الهيدان ولا ننسى زيارة المحميات الطبيعية والتي بذلت مؤسسة “بريّة الاردن” جهودا كبيرة لكي تكون المحميات ملائة للزائرين”..

8. ولكل محبي الاستجمام والاسترخاء فان الطبيعة الخلابة في البلقاء وجرش وعجلون ووادي موسى تفي بالغرض وزيادة

9. زيارة البحر الميت في الاردن تعتبر تجربة فريدة من نوعها كاخفض نقطة بالعالم ويعتبر مقصد سياحي علاجي

10. عند الحديث عن السياحة العلاجية فان الاردن تتمتع بطاقم طبي متواجد في العديد من المستشفيات والعيادات الخاصة في الاردن وباحدث المعدات الطبية وبالنسبة للعلاجات الطبيعية فان البحر الميت وحمامات ماعين قطعا هي الحل الامثل..

11. انتشار المساجد والمصليات في جميع مناطق المملكة،،

هنا اذكر ان السعوديين مرحب بهم في الاردن باي وقت فديننا واحد ولغتنا واحدة وسياساتنتا على وفاق،،

ان هذه المقتطفات تشمل كل اخواننا العرب من شتى الاصول والمنابت،،

فحللتم اهلا ووطأتم سهلا

بعض المواقع التي انصح بمتابعتها،

وزارة السياحة،

http://ar.visitjordan.com/default.aspx

برية الاردن،

http://www.wildjordan.com/ar

اهلا بالاردن،

https://www.facebook.com/WelcomeToJordanFromTheDepthsOfMyHeart/?hc_ref=NEWSFEED


الأمير الوليد يتعهد بهبة ثروته للأعمال الإنسانية

PWT

القى سمو الأمير الوليد بن طلال خطابا يتعهد به بهبة ثروته للأعمال الإنسانية وهي هبة تاريخية تقدر بمبلغ 120 مليار ريال من الأمير الوليد للأعمال الخيرية والإنسانية و تاليا نص الخطاب:

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على رسوله الأمين ، وعلى آله وأصحابه أجمعين .. أما بعد :ـ

فقد دار في ذهني منذ فترة شبابي حلم كنت أسعى لتحقيقه، راودني في الكثير من المواقف، وقد صرحت به لبعض المقربين لدي منذ أكثر من ربع قرن من الزمان، إذ تمنيت أن أساهم بكل ما أستطيع للقضاء على قلة ذات اليد في المجتمع المحلي والدولي، فلا يبقى من يشتكي من الفقر أو يعاني من ويلاته، أو على الأقل أساهم في الحد من عدد المحتاجين، فأُصبِح وأرى أغلب الناس وهم لا يحتاجون إلى المساعدة على الأقل في متطلبات الحياة الأساسية.

فتح الله لي من الخير الوفير في بلاد الخير، المملكة العربية السعودية، ما لا أقدر على الوفاء بشكره، قال تعالى: “وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها” (18 النحل) من أجل ذلك كان شعاري في الحياة دائما قول الله تعالى: “لئن شكرتم لأزيدنكم” (7 إبراهيم).

“ومن منطلق حرصي وشغفي بالعمل الإنساني وهو ما عهدتموه مني منذ 35 عاما دون انقطاع فإنني أتعهد بأن أهب كل ما أملك لمؤسسة الوليد للإنسانية في كل مجالاتها: دعم المجتمع، القضاء على الفقر وتمكين المرأة والشباب، مد يد العون عند حدوث الكوارث الطبيعية وبناء جسور بين الثقافات. وستفعل هذه الهبة على مراحل وحسب خطة مدروسة للأعوام القادمة واستراتيجية يشرف عليها مجلس نظراء لضمان استمرارية تفعيل أموالي بعد وفاتي ولضمان ايصالها لمشاريع ومبادرات تهدف لخدمة الإنسانية”.

لهذا أعلن اليوم عن رغبتي هبة كل ما رزقني الله من أموال وهو القائل: “وما بكم من نعمة فمن الله“، وتسخيرها لتحقيق تلك الغاية؛ فإنما أسعى إلى الوصول لذلك الهدف النبيل الذي طالما حلمت به، وهذا من التحدث بنعمة الله عليّ، وقد جعلت شعاري دائما” وأما بنعمة ربك فحدث” (11 الضحى)

هذا الرزق قد جاءني من الله تعالى في هذه البلاد المباركة، لذا فإن لها الأولوية في أن يبذل أغلبه فيها وفي أهلها، وسيمتد العطاء لخارجها بحسب الأنظمة واللوائح التي تنظم هذا العمل الإنساني، والذي نبتغي به وجه الله تعالى والدار الآخرة” وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله، هو خيرا وأعظم أجرا” (20 المزمل).

من حق كل شخص أن يتساءل: لماذا يفعل الوليد ذلك؟

فأقول: كل إنسان يمر في حياته بمنعطفات ومواقف لابد وأن يكون لها تأثير في القرارات التي يتخذها خصوصاً المصيرية منها، وأنا من فضل الله عليّ قد أتيح لي ما لم يُتح لغيري من الإطلاع على أحوال كثير من الشعوب والوقوف على ما يعانونه من شدة الحاجة من خلال جولاتي المحلية والإقليمية والعالمية ولقاآتي المتعددة مع قيادات الدول والمجتمعات، وقربي من أغلب مراكز الدعم الإنساني في العالم، بالإضافة الى البرامج الإنسانية التي تدعمها مؤسسة الوليد للإنسانية.

ونظرا للظروف الاقتصادية والاجتماعية التي لا تخفى وما تخلفه الحروب والكوارث الطبيعية في المجتمعات من آثار سلبية على الأنفس والأموال في البلاد، مما يتطلب تكاتف جهود كل المقتدرين للوقوف مع الشعوب لتنهض بمجتمعاتها وتبني أوطانها في شتى المجالات المادية والمعنوية، فقد أمرنا رسولنا الكريم بذلك في قوله عليه الصلاة والسلام “من كان له فضل زاد فليعد به على من لا زاد له، وذكر أصنافاً من المال حتى رأينا أنه لاحق لأحد منا في فضل” رواه مسلم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه.

لذا فإني أرى أنه قد حان الوقت لأشارك بكل ما أستطيع في دعم المجتمعات عن طريق مؤسستي “الوليد للإنسانية” والتي بدورها تعمل على إطلاق المشاريع ودعمها في جميع أنحاء العالم، بغض النظر عن الدين، أو العرق، أو الجنس. فمنذ 35 عاماَ و نحن نتعاون مع مجموعة كبيرة من المؤسسات التعليمية، والحكومية، والإنسانية في أكثر من 92 دولة حول العالم  من أجل محاربة الفقر، وتمكين المرأة والشباب، إضافة إلى تنمية المجتمعات ومد يد العون عند الكوارث، كما لا ننسى بناء جسور التفاهم بين الثقافات من خلال التوعية والتعليم. فبفضل عملنا معاً سنرتقي إلى عالمٍ ملؤه التسامح والعطف والتآلف. وذلك لرفعة شأن المجتمعات الإنسانية وتطويرها بالأسلوب الأمثل للرقي بها إلى المستويات المنشودة، نسأل الله أن يوفقنا والعاملين لتحقيق ما نصبوا إليه من خير للإنسانية وأن يجعل ذلك في موازين حسناتنا. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.

 

FACEBOOK https://www.facebook.com/MustafaKaylani
TWITTER https://twitter.com/mustafakaylani
LINKEDIN http://www.linkedin.com/profile/view?id=115459179&goback=%2Enmp_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1&trk=spm_pic
INSTAGRAM http://instagram.com/mkaylani
KLOUT http://klout.com/mustafakaylani