Tag Archives: social_media

العلاقات العامّة نعمة تستحق أن نحمد الله عليها،،

 thanks

مجال العلاقات العامّة بحر واسع وانتهال من علم موثّق على مرّ السنين، مع أنّ العمل بهذا المجال صعب وبه الكثير من العراقيل ويعتبر مجال متطلِّب بشدّة من ممارسينه فبه الكثير من المدخلات كانت من إدارة الشركات أو الشركاء أو الإعلاميّين أحياناً، ويعتبر هذا المجال من أكثر المجالات ضغطاً ومدعاه لرفع مستوى التوتّر ليقف هذا المجال جنباً إلى جنب مع القادة العسكريين والطيّارين.

من ناحية أخرى فمجال العلاقات العامّة نعمة تستحق أن نحمد الله عليها، فقد طلب موقع أخبار العلاقات العامّة العالمي ((http://www.prnewsonline.com/)) من متابعيه من مختصّي العلاقات العامّة أن يرسلو أهم ما يشكرون الله عليه بممارستهم للمهنة وكانت الرسائل كالآتي،

  • شكراً للعلاقات العامّة فأنا أهوا سرد القصص واليوم أنا أمتهنها.
  • @ohaydom
  • شكراً للعلاقات العامّة فأنا أتعلّم ما هو جديد كل يوم.
  • @Andrew_Flick
  • شكراً للعلاقات العامّة فأنا لا أعيش بروتين، كل يوم مختلف عن الذي قبله.
  • @ProfNichols
  • شكراً للعلاقات العامّة فأنا أرى بعيني الفائدة العائدة على زبائني مما يجعلني ممتناً.
  • @MMAAdvertising
  • شكراً للعلاقات العامّة فأنا أعتبره بوابة للتعبير عن إبداعي.
  • @AshmeeTinaSingh
  • شكراً للعلاقات العامّة فمجرد رؤية الحقيبة الإعلامية أو رؤية الفعاليّة متكاملة تسعد حياتي.
  • @SAndrews_PR
  • شكراً للعلاقات العامّة لمنحي فرصة إشهار الأشخاص الذين كنت أراهم على التلفاز والمسارح والفعاليّات الكبيرة.
  • @TalkerNewYorker
  • شكراً للعلاقات العامّة لمنحي فرصة أن أكون عبقري في صناعات موكّلي.
  • @GabriellaPRGirl
  • شكراً للعلاقات العامّة على تعليمي استخدام إبداعي ببناء سمعة الموكلين ورؤية النتائج.
  • @kaylathegr8
  • شكراً للعلاقات العامّة فأنا أستخدم شغفي وإبداعي لمساعدة الآخرين.
  • @ytekmen
  • شكراً للعلاقات العامّة فأنا مشغول دائما واستخدم الإبداع بشكل يومي.
  • @rosie_izzi
  • شكراً للعلاقات العامّة فأنا أستغل خلفيتي الصحفيّة بدفاع أقوى وانتشار أوسع.
  • @mwwhittle
  • شكراً للعلاقات العامّة لأن العاملين بهذا القطاع يتبعون نظام دعم لبعضهم البعض بشكل ولا أروع.
  • @PRgirlmaggie
  • شكراً للعلاقات العامّة فأنا اليوم باستطاعتي دعم معتقداتي على أوسع النطاقات.
  • @Mr_Pounders
  • شكراً للعلاقات العامّة فأنا أتعرف وأصادق أناس روعتهم ضرب من ضروب الخيال يومياً.
  • @SabrinaDSkiles

الحمد لله دائماً وأبداً على نعم لا تعد ولا تحصى..

الحمد لله على نعمة العمل في مجال العلاقات العامة..

 

FACEBOOK https://www.facebook.com/MustafaKaylani
TWITTER https://twitter.com/mustafakaylani
LINKEDIN http://www.linkedin.com/profile/view?id=115459179&goback=%2Enmp_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1&trk=spm_pic
INSTAGRAM http://instagram.com/mkaylani
KLOUT http://klout.com/mustafakaylani


تم استشفاف هذه المقالة من  prnewsonline، لمن يحب متابعة المقالة الاصلية ارجو اتباع الرابط:

http://www.prnewsonline.com/water-cooler/2014/11/26/thankful-for-pr/#_

 

Advertisements

العلاقات العامة والعلاقات الإعلامية

images

   لا ألوم العديد من الناس على فهمهم الخاطئ لمحترفي العلاقات العامة، فهناك عدد لا بأس به من الإدارات وقادة الأعمال بعيدين كل البعد عن مفهوم العلاقات العامة فيخلطونه تارة بالعلاقات الإعلامية وتارة أخرى يساونه بالتسويق وتتشنج عروق اخر وهو لا يفرق بينهم وبين المبيعات، لست أباهي بمحترفي العلاقات العامة ولا أقلل من قدر أي تخصص آخر أيضاً ، ولكن لكلٍ مما ذُكر اختصاص وعلم وخبرات تبني شخصية مهنية مختلفة عن الأخرى.

من أهم هذه المخالطات هي عدم التفرقة بين العلاقات العامة والعلاقات اللإعلامية ويمكن التمييز بينهم بالأهداف التي يقوم على السعي لها كل اختصاص منهم كما يلي:

العلاقات العامة،

يقوم اختصاص محترفي العلاقات العامة على الترابط والتواصل مع مختلف الشرائح والمواقع للعامة بغض النظر عن التخصص والمكانة، بشرط ايجاد رابط أو امكانية بناء علاقة بينهم وبين طبيعة العمل المؤسسي التي يرتبط بها محترف العلاقات العامة. ويمكن لهذه الشرائح أن تكون موظفو الشركة نفسها ، زبائن موجودين او محتملين، المختصين في القطاع الذي تعمل به المؤسسة، مؤسسات حكومية ذات صلة، موردين ، مساندين ، وإعلاميين.

يأخذ محترف العلاقات العامة بعين الاعتبار النظرة الشمولية لكيف ترى المؤسسة ، ومن هنا فمن المؤثرات الحقيقية على نتاج محترف العلاقات العامة هي المؤثرات المتعلقة بأخلاقيات وجودة عمل المؤسسة العملياتي والخدماتي.

محترف العلاقات العامة يساهم بشكل فعال بمساعدة مؤسسته على فهم زبائنها وبتزويد المؤسسة بحلول ناجحة دائماً، ويتعامل بالعادة مباشرة مع الإدارة العليا بالفعاليات الحساسة الداخلية والخارجية.

يتفاعل محترف العلاقات العامة مع الإعلام التقليدي وبوابات الانترنت ، وتلخص أقوى أسلحة (أدوات) يستخدمها محترف العلاقات العامة (البحث ، الكتابة و الحديث).

العلاقات الإعلامية،

يقوم أخصائي العلاقات الإعلامية بربط الشركة مع المحررين والإعلاميين والصحافيين، حيث يمكن للإعلام ن يتجسد بالصحف الورقية والالكترونية والراديو والتلفاز والمجلات، وحديثاً الإعلام الاجتماعي، والهدف الأساسي من هذا الربط هو مشاركة عالم الإعلام بالأخبار الجيدة (المحرزة) ، والقصص الإخبارية والمعلومات. من ناحية العلاقات الإعلامية فهناك عدة خيارات أمام صانعي القرار في قسم العلاقات العامة أو في الشركة ذاتها، حيث يمكن توظيف شخص واحد للقيام بهذه المهمة أو فريق مختص أو حتى الاستعانة بشركات ذات اختصاص كشركات العلاقات العامة، تبعاً لحجم العمل ونوعية عمل المؤسسة وفهمها للعلاقات العامة والعلاقات الإعلامية.

يتواصل أخصائي العلاقات الإعلامية يومياً مع الإعلام ويعمل على رسم خارطة الفعالية الإعلامية وتطويرها للوصول لطموحات مؤسسته وما تنوي إنجازة مع الإعلام على الصعيد المحلي والاقليمي والعالمي في بعض الأحيان.

تناط فعالية  أخصائي العلاقات الإعلامية بالعمل مع الإعلام وليس ضدة ، فالعلاقات القوية مع الإعلاميين هي أساس هذا الاختصاص، (ليس للتغطية على أخطاء المؤسسة العملياتية أو الأخلاقية). فبالعادة الإعلامي متعطش للمعلومات والقصص الفريدة والرسمية الحقيقية ، والعلاقة القوية ستسمح بوصول كل ما يرده الإعلامي بطريقة سليمة ، مهنية وأخلاقية.

مع وجود هذه الشعرة اللامعة بين التخصصين اللا أن هناك الكثير من نقاط الالتقاء فمن الواجب مثلا على محترف العلاقات العامة وأخصائي العلاقات الإعلامية أن يونا ذوي اختصاص في الاتصال الجماهيري ليحصلو على مفتاح النجاح الذهبي. ولا شك بأن استشفاف المعلومات وتوقع ردود الفعل على الأحداث وسرعة الوصول للمعلومة سمات مطلوبة في هذا المجال.

يجب الأخذ بعين الاعتبار والاهتمام كل ما يمركز المؤسسة تحت الأضواء الايجابية، وينصح بأن يستلم زمام أمور هذان التخصصان من لهم خلفية علمية بالصحافة أو الاتصال ، وخبرة ليست بالبسيطة في الانترنت وتطبيقات الحاسوب وحديثاً يستحسن من له خبرة ببوابات التواصل الاجتماعي.

 

FACEBOOK

https://www.facebook.com/MustafaKaylani

TWITTER

https://twitter.com/mustafakaylani

LINKEDIN

http://www.linkedin.com/profile/view?id=115459179&goback=%2Enmp_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1&trk=spm_pic

INSTAGRAM

http://instagram.com/mkaylani

KLOUT

http://klout.com/mustafakaylani

 

تم استشفاف هذه المقالة من  EveryThingPR ، لمن يحب متابعة المقالة الاصلية ارجو اتباع الرابط:

http://everything-pr.com/public-relations-media-relations/252598/?utm_source=feedburner&utm_medium=feed&utm_campaign=Feed%3A+EverythingPR+%28Everything+PR%29

 


أمراض نفسية مزمنة،

images

نواجه في كل صباح نرى فيه النور أشخاص ذوي شخصيات فتّانة وأيضا شخصيات مزعجة جداً. فنواجههم في العمل أو في الحي الذي نقطن به أو حين معاملاتنا الرسمية او الغير رسمية .

في معظم الأحيان يكون لنا الخيار بالتعامل مع من نشاء وتجنب من نشاء، وفي أسوء الأحيان نصطدم بأننا مجبرون على التعامل مع نفسيات مريضة،

وكرأي شخصي، فالنفسيات المريضة التي تعاملت معها جعلتني أجزم بأن هذه  العاهات النفسية لم تخلق مع صاحبها وليس لها علاقة بوضع مادي ولا صحة بدنية ولا درجة علمية

وإنما هي مشروع ضخم يبدأ به صاحبه منذ أن يربى في كنف والديه المريضين نفسيا

أو حينما يصبح بالغاً عاقلاً راشداً ثم يختار لنفسه مرضاً نفسياً يليق به ويبدأ بتجذير هذا المرض في نفسه ولا يتوانى من أن ينقله لأي شخص عنده قابلية العدوى النفسية ويفقد في تلك اللحظة كل الرشد والعقلانية.

نعم لقد كتبت هذه الكلمات سريعاً ونعم سوف أنهيها سريعاً..

يا صاحب أو صاحبة النفسية المريضة، لا تشدّو على حالكو ليطقلكو عرق ..

ليست الشهادة العلمية مدعاة للتعالي على الناس..

ليست النقود مدعاة للاستخفاف بالناس..

ليس المنصب مدعاة لاحتقار الناس..

ليس المظهر مدعاة للتفاخر على الناس..

وأقتبس من حديث نبينا محمد عليه الصلاة والسلام، جملة أهواها وأهديها لمن تعز عليه نفسه ،،

” مَنْ تَوَاضَعَ لِلَّهِ رَفَعَهُ اللَّهُ”.. فتواضع لوجه الله علّ الله يرفع قدرك بأشياء تعلمها وأشياء لا تعلمها..

 

FACEBOOK https://www.facebook.com/MustafaKaylani
TWITTER https://twitter.com/mustafakaylani
LINKEDIN http://www.linkedin.com/profile/view?id=115459179&goback=%2Enmp_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1&trk=spm_pic
INSTAGRAM http://instagram.com/mkaylani
KLOUT http://klout.com/mustafakaylani

 


29 بند لتبقى مبدعاً

creative

1.حضّر قائمة .

2.احمل دفتر التدوين معك اينما كنت.

3.اكتب بيدك.

4.ابتعد عن كمبيوترك.

5.احذر خذلان الذات.

6.خذ استراحة بين الحين والاخر.

7.غني وانت تستحم.

8.شرب القهوة ضروري.

9.غذي مكتبتك الموسيقية.

10.كن منفتحاً.

11.احط نفسك باشخاص مبدعين.

12.خذ تغذية راجعة.

13.تعاون.

14.لا تستسلم.

15.تمرن ثم تمرن ثم تمرن.

16.اسمح لنفسك ان تخطئ.

17.استكشف اماكن جديدة.

18.عد نعم الله عليك.

19.خذ قسطا كافيا من الراحة.

20.غامر.

21.اكسر القواعد.

22.لا تجبر احدا او شيئا.

23.اقراء صفحة من القاموس يوميا.

24.اصنع اطار عمل.

25.لا تحاول ان تكون المثالي الخاص باشخاص غيرك.

26.اكتب الافكار التي تخطر لك.

27.نظف مكان عملك.

28.استمتع.

29.انجز.

FACEBOOK https://www.facebook.com/MustafaKaylani
TWITTER https://twitter.com/mustafakaylani
LINKEDIN http://www.linkedin.com/profile/view?id=115459179&goback=%2Enmp_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1&trk=spm_pic
INSTAGRAM http://instagram.com/mkaylani
KLOUT http://klout.com/mustafakaylani

منقول من (www.ragan.com).

الرابط (29 ways to stay creative)


العلاقات العامة ، طريقة حياة وليست مجرد وظيفة

Image

 

خمس مقولات تعمل بشكل رائع في مجال العلاقات العامة:

 

“هناك فقط شيء واحد أسواء من حديث الناس عنك وهو عدم حديثهم عنك”، اوسكار وايلد

ومن هنا يجب على كل المؤسسات زيادة حضورها من خلال بناء موادهم الخاصة ونشرها بتوعية ايجابية من خلال ادوات العلاقات العامة المتعددة، عوضا عن الاختباء خلف بعض منتجاتهم واخفاء مشاكلهم وسلبياتهم.

 

“اهم خطوة بعد القيام بالعمل الصحيح، هو جعل الناس يعلمون بأنك قمت بالعمل الصحيح” ، جون روكيفيلير

اذا لم يتم إشهار ما تفعل فانت كمن يرقص بالظلام، فكيف للناس معرفة ما تقوم به دون ان تلفت انتباههم له، وخصوصا الشركات التي تقوم بمشاريع ومبادرات المسؤولية الاجتماعية، فاشهار المبادرات لا يطيح ببركة العمل وانما يمكنه جذب شراكات اكبر لهذه المبادرات لتوسيع مظلة الفائدة على مستفيدين اكثر وانتشار جغرافي أوسع.

 

“تحتاج لعشرين عام لبناء سمعة جيدة وفقط خمس دقائق لتدميرها، اذا فكرت بذلك سوف تقوم باعمالك بطريقة مختلفة”، وارين بوفيت

عدم العجلة في بناء السمعة يسرع وضعها بالمكان الصحيح وبالطريقة الصحيحة، ومن الناحية الاخرى فخطط معالجة المخاطر والحالات الطارئة يجب ان تكون جاهزة دائماً.

 

“اذا لم يبقى في ميزانيتي التسويقية سوى دولار واحد، سأنفقه على العلاقات العامة”، بيل جيتس

في حين الازمات الاقتصاية يلجأ الكثير من صناع القرار الى تقليل الكلف بداية من العلاقات العامة لعدم وعيهم الكافي لاهمية هذه العملية لوضعمؤسساتهم المالي، فها هو واحد من كبار رجالات الاعمال ، يشيد لاهمية دور العلاقات العامة، ومن وجهة نظر شخصية فليس كل علاقات عامة والقائمين عليها ينطلون تحت هذه المقولة ، فهناك الكثير من المبذرين دون اي فائدة ، فمصاريف العلاقات العامة يجب قياسها بالعائدات على الاستثمار مثلها مثل اي مصاريف بالمؤسسة.

 

“كل ما تفعل أو تقول هو علاقات عامة” ، مقولة مشهورة

ممثلين الشركات والناطق الرسمي باسم اي مؤسسة يجب ان يضع هذهالمقولة صلب عيناه، فلها الكثير من الاثر سلبيا كان ام ايجابيا، فتعامله مع الناس وخطاباته وحتى تعليقاته الشخصية تحسب لحساب او على حساب المؤسسة التي يمثلها.

والله ولي التوفيق ..

 

FACEBOOK

https://www.facebook.com/MustafaKaylani

TWITTER

https://twitter.com/mustafakaylani

LINKEDIN

http://www.linkedin.com/profile/view?id=115459179&goback=%2Enmp_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1&trk=spm_pic

INSTAGRAM

http://instagram.com/mkaylani

KLOUT

http://klout.com/mustafakaylani

معد عن مقالة بقلم لوموينج بوينسليدو اخصائية العلاقات العامة في المؤسسة العالمية للعلاقات العامة/ فرع لندن  الرابط (Business Mirror)


الإعلام ليس موضة،،

 

 Image

منذ بدايات ما يسمى بالربيع العربي والإعلام يعاني.

 

الإعلام التقليدي يعاني من ازدحام المحطات التلفزيونية الجوعا لنقود الإعلانات والصحف تعيش في مخاض والمجلَات تتناحر وأثير الراديو يحتاج إلى إشارة مرور.

 

وأصبح من هب ودب يطلق على نفسه لقب “الإعلامي” فكل من له صله بإداريي الصحف أو أصحاب المجلات أو هو قريب من مذيع يمكن أن يدفشه أمام صاحب عمل يبدأ مسيرته من بوابات الإعلام المشهورة.

 

فتقرأ تارة مقالات أبعد كل البعد عن الموضوعية أو  تقرأها مغرقة بالأخطاء إملائية كانت أم لغوية، وهناك ترى أشكال “بروس وبلا روس” يذيعون الأخبار أو يمتطون جواد البرامج التلفزيونية يقابلون مقابلات عشوائية او يتبعون قاعدة إملاء الفراغ أو يعملون لبروباغاندا خاصة تحمل شعار “تزبيط المسؤولين وأصحاب القرار”، وممّا يزيد الطين بلّة أن من يقابلونهم ليسو بالمستوى المطلوب وإنما بالمستوى الغير مرغوب، ولا ننسى أن الكثير من راديوهاتنا أصبحت آلة إعلانية بحته صممت للترويج وللتهييج على ظهر معاناتنا أو جيوبنا والأهم على ظهر عقولنا.

 

ومن الناحية الأُخرى قفز إلى أيدي الجميع أداة إعلام  سميت بالاجتماعي، وهنا حصلت الكارثة وهنا محط اهتمامي في هذه الأداة للتعبير عن الرأي.

 

ليس الإعلام الاجتماعي غاية ولا محط ترحال وإنما ليس سوى وسيلة يمكن استخدامها كما يستخدم الإعلام التقليدي ولكن تكمن مشكلة هذه الوسيلة أن ليس هناك قيود مهنية تحكمها – لست أطالب بتقييد الحريات وإنما أركز على الجانب المهني- ، فأيٍ كان يستطيع الولوج لمواقع التواصل الاجتماعي ووضع الصور ،الفيديوهات، المقالات، وكل ما يشاؤون، وأصبحت هذه الوسيلة محط اهتمام الكثير من المؤسسات الرسمية والتجارية أيضاً لما لها من أثر على الشارع أو بالأحرى على السوق،،

 

يمكنك عزيزي المهتم بعد أن تتمتع ببعض مهارات قيادة ما تسمح لك المواقع بقيادته أن تنشئ بوابة للتواصل مع جمهورك ولكن رجائي هو : ” لا تسلم هذه الأداة لشخص يجهل فن التواصل واتكيت التكلم مع الناس ولا يعرف لماذا تم إنشاء هذه الرسائل”.

 

 

للأمانة فأنا لست إعلاميا ولكني مختص علاقات عامة وتواصل ومن وجهة نظر مختص أرسل هذه المعلومات لمن كان متخذ قرار، فيجب عليه أن يعلم،، التواصل الاجتماعي بحاجة إلى:

 

• خبير مواقع اجتماعية : لديه معرفة بماهيّة بوابات التواصل الاجتماعي، إحصاءاتها ، أفضل الأوقات لاستخدامها، وما تحتوي من مرافق.

 

• مشغل مواقع اجتماعية: شخص لديه جلد على المتابعة والمناورة وتتبع المتابعين.

 

• خبير اتصال وتواصل: عنده الخبرة بالجمهور المستهدف وما يجب أن يعرف هذا الجمهور ومتى يجب أن يعرف وله القدرة على رسم الاستراتيجة السليمة.

 

حسب العديد من الحالات التي اطلعت عليها فإن معظم من يتحكمون بصفحات التواصل الاجتماعي للشركات والمؤسسات الرسمية والغير رسمية يحملون خبرة (خبير مواقع اجتماعية ومشغل مواقع اجتماعية)، وهم بعيدون كل البعد عن علم الاتصال والتواصل. وجزء من هذه الحالات يدير الصفحات خبراء اتصال وتواصل ضعيفين جدا في تشغيل المواقع او المعلومات المتعلقة بها.

 

الكثير من الانعكاسات التي تؤثر سلباً، فإذا كان المسؤول عن الموقع ليس لديه خبرة في المواقع سيصبح الموقع محدود بأشخاص معينين ليس أكثر، وأما إذا كان من دون وقت لتشغيل ومتابعة المواقع فسيصقط اهتمام الناس بهذا الموقع آجلاً أو عاجلاً، وفي حالة لم يكن مختص في الاتصال والتواصل سيؤدي ذلك للكثير من ردود الفعل العدائية أو لن يثمر التواصل مع متابعي الصفحات سوى معرفة ضئيلة بصاحب هذا الموقع.

 

الإعلام ليس موضة، وإعلان (طلب موظف مسؤول عن صفحات على مواقع اجتماعية) ليس سوى بعيد كل البعد عن المهنية.

 

الإعلام ليس موضة، وجملة دورولنا عشب صغير أو صبية صغيرة يمسكو هالفيسبوك والتوتر ، عشان راتبه يكون قليل ، فهي أبعد وأبعد عن المعرفة الحقيقية بالإعلام المهني راقي المستوى.

 

الإعلام ليس موضة فاتركوه لأهله، واذا كان ولا بد من تعاملكم به، فاتبعو قول الله:

 

(فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)، الاية 43 ، سورة النحل.

 

مصطفى الكيلاني

9.2.2014

 

 

 

 

 

FACEBOOK

https://www.facebook.com/MustafaKaylani

TWITTER

https://twitter.com/mustafakaylani

LINKEDIN

http://www.linkedin.com/profile/view?id=115459179&goback=%2Enmp_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1_*1&trk=spm_pic

INSTAGRAM

http://instagram.com/mkaylani

KLOUT

http://klout.com/mustafakaylani